جار التحميل ...

النبوءة

إله واحد ،
رسالة واحدة

أنبياء الله ورسله

أنبياء الله ورسله : أكد النبي على حقيقة ثابتة أن الله هو رب البشر جميعا فلم يتركهم دون هداية أو إرشاد بل أرسل إليهم أنبياء ورسلا عبر العصور وحملوا رسالة واحدة أكدت على وجود الله ووحدانيته. وتهدف رسالة الله إلى تعريف الناس بربهم والحكمة من خلقهم والحفاظ عليهم من الضلال والضياع، وهدايتهم إلى مكارم الأخلاق.

وذكر القرآن الكريم خمسة وعشرين نبيا ورسولا وركز على قصص بعضهم فجاء ذكر سيدنا آدم أبي الأنبياء عليهم السلام 25 مرة، وجاء ذكر نوح 43 مرة وذكر إبراهيم 69 مرة، وذكر موسى 136 مرة وذكر عيسى 25 مرة.

 

قال النبي: «إِنَّ مَثَلِي وَمَثَلَ الأنبياءِ من قبلي كمثل رجل بنى بيتا فَأحْسَنَه وأَجْمَلَه إِلا موضعَ لَبِنَة من زاوية، فجعل الناسُ يطوفون به ويَعْجَبون له ويقولون: هلا وُضِعَتْ هذه اللَّبِنَةُ؟ قال: فأنا اللَّبِنَةُ، وأَنا خَاتَم النَّبيِّين ».

(رواه البخاري 3535)

ملاحظة: اللبنة هى حجر البناء والمقصود أن البناء كان فيه فراغ فجاء محمد وأكمله. والبناء أو البيت الجميل يمثل الرسالات السماوية التي أرسلها الله سبحانه وتعالى منذ عهد آدم وحتى محمد. عليه السلام.

 وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِنْ قَبْلِكَ مِنْهُمْ مَنْ قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُمْ مَنْ لَمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَنْ يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ (78)

(الآية 78 سورة غافر)

 

قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (136)

(الآية 136 سورة البقرة)

 

 

 

history

التوراة والإنجيل والقرآن كتب الله إلى البشرية

أركان الإيمان في الإسلام هي الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقضاء خيره وشره. فيجب على كل مسلم أن يؤمن بالكتب السماوية التي أرسلها الله للبشر كصحف إبراهيم والتوراة التي أنزلها الله على موسى والزبور الذي آتاه الله لداوود والإنجيل الذي آتاه الله لعيسى عليه وعليهم السلام.

 

ولا يتعارض القرآن الكريم مع الكتب السماوية السابقة له لأنها جاءت من مصدر واحد. والقرآن الكريم هو خاتمة الشرائع وهو الكتاب السماوي الوحيد الذي يحوي كلام الله لفظا ومعنى ولم يتدخل بصياغة ألفاظه أحد من البشر كما حدث في الكتب السماوية السابقة. فالقرآن الكريم حفظه الله تعالى من التحريف، وفيه ما يصحح أي تحريف أو تغيير طرأ على الكتب السماوية السابقة عبرالتاريخ وبذلك يكون القرآن معجزة خالدة يتناقلها الأجيال من جيل إلى جيل حتى تقوم الساعة. 

"إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ"

 ( الآية 44 سورة المائدة)

 

"وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنجِيلِ بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فِيهِ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ " 

(الآية 47 سورة المائدة)

"وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ"( الآية 48 سورة المائدة)

"أُولَٰئِكَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ مِنْ ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِنْ ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا ۚ إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَٰنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا"(الآية 58 سورة مريم)

النبي أو الرسول محمد عيسى موسى إبراهيم
حياته (تقريبي) 570 - 632 م 1- 33 م 1400 ق م 1700 ق م
عمره (بالسنوات تقريبا) 63 33 120 175
history

محمد وإبراهيم عليهما الصلاة والسلام

يعتبر إبراهيم أبا الأنبياء عند اليهود والمسيحين والمسلمين لأن جميع الأنبياء الذين جاؤوا من بعد إبراهيم هم من ذريته (ونبي الله عيسى بن مريم من ذرية إبراهيم أيضا من طريق الأم؛ وليس له أب). ويعتقد المسلمون أن محمدا هو من نسل إسماعيل ، الابن الأول لسيدنا إبراهيم، والذي ينتسب إليه كثير من القبائل العربية. أما أنبياء بني إسرائيل مثل يعقوب ويوسف وأيوب وموسى وزكريا ويحيى عليهم السلام فهم من نسل ابنه الثاني إسحق .

تزوج إبراهيم من ساره لكن الله لم يرزقهما بذرية طيلة فترة شبابهما فتزوج إبراهيم من هاجرفأنجبت له إسماعيل . وبعد أن كبرت ساره وأصبحت عجوزاً قدر الله لها أن تحمل بشكل معجز فأنجبت إسحق .

أدرك إبراهيم وجود الله ووحدانيته وكرس حياته من أجل تعليم الناس عقيدة التوحيد وأن ربهم لا يمكن أن يكون صنما أو نارا أو شمسا أو قمرا بل هو الله خالق كل شيء وهو الإله الواحد الذي لا شريك له. وضرب إبراهيم أعظم الأمثلة في التاريخ للتضحية والتسليم لأمرالله قولا وفعلا، فضحى بنفسه عندما ألقاه قومه في النار دون أن يتراجع عن عقيدة التوحيد ونقل زوجته الثانية هاجر وابنه الصغير إسماعيل إلى واد غير ذي زرع ولا ماء في الجزيرة العربية امتثالاً لأمرالله تعالى ويقينا به، ثم ذهب ليضحى فعلياً بحياة ابنه إسماعيل الذي انتظره طويلا لأجل الله وامتثالا لأمره الذي أدركه إبراهيم من رؤيا رآها في منامه.
 
لكن الله لم يخذله فنجاه من النار وأنقذ ابنه إسماعيل وفداه بكبش (ذبح عظيم) وجعل المنطقة الجرداء التي ترك فيها زوجته هاجر وابنه إسماعيل مدينة عامرة يَأتيها الناس من كل مكان، وأخرج الله من هذه الأرض الصحراوية نبع ماء زمزم الذي لا يزال يتدفق حتى الآن.
 

"وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا ۗ وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا

(الآية 125 سورة النساء)

 

"وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إِلَّا مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ ۚ وَلَقَدِ اصْطَفَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا ۖ وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ"

(الآية 130 سورة البقرة)

كانت ثقة إبراهيم بالله فوق كل شيء وكان  إيمانه بالله يعدل إيمان أمة فاختار الله إبراهيم خليلا (وثبت هذا الوصف في الإصحاح القديم) وجعله إماما للناس ووصفه بأنه مطيع لربه، وبعيد عن الباطل

"إِنَّ إِبْرَاهِيمَ كَانَ أُمَّةً قَانِتًا لِلَّهِ حَنِيفًا وَلَمْ يَكُ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (120) شَاكِرًا لِأَنْعُمِهِ اجْتَبَاهُ وَهَدَاهُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ (121) وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ (122) ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (123)"

(الآيات 120 - 123 من سورة النحل)

ويحتفظ المسلمون بإجلال كبير لسيدنا إبراهيم لأنه هو الذي أعطاهم اسم المسلمين من قبل (أي الذين سلّموا لله وأطاعوا أوامره وعاشوا حياتهم على نهجه).

"مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (67) إِنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاللَّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ (68)"

(الآيتان 67 - 68 سورة آل عمران)

يذكر القرآن الكريم أن الله أمر إبراهيم أن يرفع القواعد لأول بيت وُضع للناس في الأرض لتوحيد الله وعبادته. وشيد إبراهيم بمساعدة ابنه إسماعيل جدران البيت (الكعبة المشرفة) ورفعها حتى أصبحت بشكلها الحالي تقريبا وهي في المسجد الحرام في مكة المكرمة.

"وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِلنَّاسِ وَأَمْنًا وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى ۖ وَعَهِدْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ أَنْ طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ"

(الآية 125 سورة البقرة)

 

history

دعاء إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام

 

"رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِنْ ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُسْلِمَةً لَكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا ۖ إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ " 

(الآية 128 سورة البقرة)

 

في كل عام يقصد المسجد الحرام لأداء فريضة الحج حوالي ثلاثة ملايين مسلم، يأتون إليه من بلاد العالم كافة وقد أخذ المسلمون شعائر هذه الفريضة من كتاب الله تعالى ومن سنة وتعاليم نبيهم محمد، وهي في مجملها شعائر إبراهيمية أي تتعلق بأعمال إبراهيم وزوجته هاجر.

 

الطواف : قام النبي في حجه بالطواف حول الكعبة, وتعني كلمة «الطواف » المشي بحركة دائرية حول الكعبة المشرفة في خضوع لله سبع مرات عكس عقارب الساعة، ويعتبر الطواف نوعاً من الصلاة والعبادة التي تتطلب الطهارة ويتخللها الدعاء وقراءة القرآن والخضوع لله والتوبة له. 

 

ينسجم الطواف مع حركة دوران الأرض والقمر والشمس والكواكب وحتى مع حركة الإلكترونات حول نواة الذرة والتي تدور في نفس الاتجاه. ويمثل هذا الدوران خضوعا لقوانين الله الكونية وسننه في خلقه.

 

"تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ ۚ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَٰكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ ۗ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا" 

(الآية 44 من سورة الإسراء)

 

مقام إبراهيم : بعد الطواف حول الكعبة, صلى محمد ركعتان خلف مقام إبراهيم وهو المكان الذي قام عليه إبراهيم لبناء الكعبة وفيه حتى الآن الحجر الذي كان يرتفع عليه.وفيما بعد، بُني فوق المقام هيكل معدني جوانبه زجاجية كما هو موضح في الصورة. يقف المسلم للصلاة خلف هذا المقام مقتديا بسنة الرسول كما وقف إمام الموحدين إبراهيم الذي رفع قواعد الكعبة وشيد بناءها امتثالا لأمر الله تعالى لتكون بيتا لله الواحد الأحد يقصده كل المؤمنين الموحدين من بقاع الأرض كافة.

 

history

السعي: مشى محمد بين الصفا والمروة وهو المكان الذي مشت فيه السيدة هاجر عليها السلام بحثا عن الماء لرضيعها إسماعيل بعد أن تركها إبراهيم استجابة لأمر الله تعالى. وأراد الله أن يكون ذلك المكان فيما بعد مثابة وأمنا للناس كافة. وبأمر معجز من الله تفجر الماء من تحت قدمي ابنها إسماعيل عذبا صالحا للشرب، وبقدرة الله لا يزال هذا الماء يتدفق إلى الآن ويشرب منه أهل مكة وملايين الحجاج والمعتمرين الذين يزورون في كل سنة المسجد الحرام في مكة المكرمة .

 

يطلق اسم «السعي » على السير بين الصفا والمروة سبع مرات، يسمى كل منها شوطا. والصفا والمروة كانا جبلين تفصل بينهما مسافة تقدر بحوالي 395 مترا، وبذلك يكون مجموع مسافة السعي حوالي 2760 مترا. لقد سلّمت هاجر لأمر الله ورضيت البقاء في هذا المكان الصحراوي فعاشت فيه سنوات طويلة بعيدة عن زوجها حتى استوطنه الناس وأصبح مأهولا بالسكان، فكانت حياتها "وسعيها" لله وحده. وعندما يؤدي المسلم هذه الشعيرة فله أن يراجع سعيه في حياته وأن يتذكر كلام الله في كتابه الكريم.

 

"أَنْ لَيْسَ لِلْإِنْسَانِ إِلَّا مَا سَعَى (39) وَأَنَّ سَعْيَهُ سَوْفَ يُرَى (40) ثُمَّ يُجْزَاهُ الْجَزَاءَ الْأَوْفَى (41) وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى (42) " 

(الآيات 39 - 42 سورة النجم)

 

وقال تعالى:

" قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالْأَخْسَرِينَ أَعْمَالًا (103) الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا (104) " 

(الآيتان 103 - 104 سورة الكهف)

 

الرجم: ومن بين نسك الحج «الرجم » ويعني رمي الحصى. فقد ذهب محمد في حجه إلى موقع يسمى حاليا «الجمرات » وهو مكان في مدينة «مِنى » التي تقع إلى الشرق من المسجد الحرام. ونسك الرجم هذا يعد تقليدا لما قام به سيدنا إبراهيم عندما قذف إبليس بالحصى مرات عدة عندما ظهر له على شكل رجل طاعن في السن وحاول ثنيه عن الامتثال لأمر الله تعالى في ذبح ابنه إسماعيل قربانا إلى الله. فعندما يؤدي المسلم فريضة الحج فإنه يقوم بما قام به سيدنا إبراهيم ، وفيذلك تحدٍ للشيطان وانتصارٌ على النفس الأمّارة بالسوء وشرورها.

history

الأضحية: وكما أن الله تعالى افتدى إسماعيل بكبش عظيم بعد أن هم أبوه إبراهيم بأن يضحي به لله تعالى، فقد أصبحت الأضحية من شعائرالحج )حج التمتع والقران. ويمكن أن تكون الأضحية من الإبل أو البقر ولها أحكام خاصة في كتب الفقه(. وعلّم محمد المسلمين أن يقدموا قربانا إلى الله وأن يذبحوا في عيد الأضحى شاة ليوزع لحمها على الفقراء. إن أبلغ وصف لتسليم إبراهيم وابنه معه لأمر الله ما جاء في سورة الصافات في القرآن الكريم.

 

"فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِ (103) وَنَادَيْنَاهُ أَنْ يَا إِبْرَاهِيمُ (104) قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا إِنَّا كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (105) إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْبَلَاءُ الْمُبِينُ (106) وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ (107) وَتَرَكْنَا عَلَيْهِ فِي الْآخِرِينَ (108) سَلَامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ (109) كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ (110) إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُؤْمِنِينَ (111)" 

(الآيات 103 – 111 سورة الصافات)

 

لقد علّم محمد المسلمين أن يختموا كل صلاة من صلواتهم بدعاء يسمى «الصلاة الإبراهيمية »، وهو على هذه الصيغة «اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، في العالمين إنك حميد مجيد .

وقد جاء في الحديث أحد الصحابة نادى محمداً (يا خير البرية) فرد عليه محمد بكل تواضع: ذاك إِبراهيم خليلُ الله. 

(رواه مسلم)

 

وتجدر الإشارة إلى أن محمداً سمى أحد أبنائه “إبراهيم” الذي أنجبته مارية القبطية لكنه توفي وهو طفل صغير وقد حزن الرسول على فراقه.

 

دفن إبراهيم في مدينة الخليل في فلسطين. لكن مكان قبره غير محدد. فبنى له الناس ضريحا وهو الآن ضمن مساحة المسجد الإبراهيمي. ويعتبر المسجد الإبراهيمي من أقدم مساجد الخليل وأشهر معالمها وقد تحول لكنيسة في فترة الحروب الصليبية ثم عاد مسجدا في عهد صلاح الدين الأيوبي. وهو مستطيل الشكل محيطه سوري كبير له مئذنتان مربعات.
 

ويضم موقع المسجد الإبراهيمي عددا من الغرف فيها ضريح إبراهيم وزوجته ساره وابنه إسحق وزوجته رفقة بنت بتوئيل (وهي ابنة عمه ناحور بن آزر)، وتضم الغرفة الشمالية قبري نبي الله يعقوب وزوجته ليقا حسب الروايات النصرانية. وهذه القبور موجودة من قبل الإسلام ولم يتعرض لها المسلمون.

history

محمد وموسى عليهما السلام

أشاد محمد بأخيه موسى وأخبر أن موسى يقف يوم القيامة إلى جانب عرش الله وهو ممسك به. (أخرجه البخاري في "صحيحه")

 

وعندما قدم محمد إلى المدينة المنورة وجد اليه ود فيها يصومون اليوم العاشر من شهرالمحرم وهو الشهر الأول في التقويم القمري عند المسلمين.

 

ويوم العاشر من شهر المحرم هو اليوم الذي نجى به الله تعالى موسى وقومه بني إسرائيل من فرعون مصر بعد أن شق لهم البحر فعبروه وأغرق الله فرعون وجنوده. فهو اليوم الذي انتصر الحق فيه على الباطل ونصر الله المستضعفين على الظالمين فصامه موسى شكرا لله.

 

وشجع محمد  المسلمين على صيام هذا اليوم لكنه جعله صياما تطوعيا لهم. ذكر القرآن الكريم أن الله كلم موسى تكليما ووصف الله موسى في القرآن الكريم بأنه من أولي العزم من الرسل الذين أسند الله لهم مهمات عظيمة وهم نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد عليهم السلام.

وذكر القرآن الكريم قصة موسى بشكل دقيق وفي مواضع عدة ويلاحظ أن قصص بني إسرائيل والعبر منها تكاد تشغل ثلث القرآن الكريم تقريباً.

 

توفي موسى في مكان قريب ومطل على المسجد الأقصى، وهو حالياً في الأردن.

ملاحظة: يعتبر جبل موآب نيبو - والذي مر به موسى عليه السلام أثرا سياحيا في الأردن.

 

ووصف محمد مكان دفن موسى بأنه قريب من كثيب أحمر في الطريق للأرض المقدسة. وختاما يرى المسلمون أوجه شبه كثيرة بين محمد وموسى عليهما السلام، فكلاهما نبي ورسول أنزل الله عليهما كتابا سماويا يحمل قوانين إلهية، وكل منهما هاجر من موطنه ثم عاد إليه، وكل منهما كان قائدا لأمته بالإضافة لكونه رسول من الله وكلاهما عاش فترة طويلة من الزمن مع أمته وكلاهما تزوج وأنجب الأولاد.

history

محمد وعيسى عليهما الصلاة والسلام

قال محمد عن عيسى بن مريم :

“ أَنَا أَوْلَى الناس بابن مريم في الدنيا والآخرة ، ليس بيني وبينه نَبِيّ، والأنبياءُ إِخْوَة، أبناءُ عَلات، أُمَّهَاتُهم شَتَّى، ودِينُهُم واحد »

(رواه البخاري)

وتعني كلمة “العلات” في اللغة العربية الأخوة المتحدرين من أمهات شتى.

ويصف القرآن الكريم ولادة المسيح عيسى بن مريم من دون أب بشكل معجز في سورة مريم: 

"وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا ﴿16﴾ فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا ﴿17﴾ قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَٰنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا ﴿18﴾ قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا ﴿19﴾ قَالَتْ أَنَّىٰ يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا ﴿20﴾ قَالَ كَذَٰلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ ۖ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا ۚ وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا ﴿21﴾ فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا ﴿22﴾ فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَىٰ جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَٰذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا ﴿23﴾" (الآيات 16 – 23 سورة مريم) 

 

ووفقا لما جاء في قصة السيدة مريم عليها السلام في القرآن الكريم، فإنها حملت وليدها (بعد ولادته) وعادت به إلى قومها، فأنكروا وجود المولود معها فوجهوا لها اللوم، ولكن المعجزة الإلهية أنطقته: 

"قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا ﴿30﴾ وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا ﴿31﴾ وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا ﴿32﴾ وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا ﴿33﴾ ذَٰلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ۚ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ ﴿34﴾ مَا كَانَ لِلَّهِ أَنْ يَتَّخِذَ مِنْ وَلَدٍ ۖ سُبْحَانَهُ ۚ إِذَا قَضَىٰ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ ﴿35﴾"  (الآيات 30 – 35 سورة مريم)  

وجاء وصف عيسى في مواضع عدة في القرآن الكريم بأنه كلمة الله وروح منه، أيده الله بروح القدس وبعثه الله رسولا إلى بني إسرائيل ليهديهم إلى الصراط المستقيم.

 

وصف القرآن الكريم عيسى بأنه وجيه في الدنيا والآخرة ومن المقربين وأن الله علمه الكتاب والحكمة والتوراة والإنجيل وجعله قادرا بإذنه سبحانه وتعالى على أن يبرئ الأعمى والأبرص ويحيي الموتى وينبئ الناس بما يأكلون ويدخرون في بيوتهم.

 

عودة المسيح من منظور إسلامي

 

بشّر محمد المسلمين بعودة المسيح عيسى بن مريم في آخر الزمان، وأنه عندما يعود سوف يؤيده إمام المسلمين في ذلك الزمان وأنه سوف يقاتل المسيح الدجال فيقتله ويقضي على الشر ويوحد جميع المؤمنين بالله فيصبحون على عقيدة التوحيد وعلى دين الأسلام فيحكم بالعدل، ويعم الخير على الناس.

history
Published by