جار التحميل ...

النبوءة

محمد و
الوحي الإلهي

لم يعلم محمد (عليه الصلاة والسلام) أنه سوف يكون نبياً

عاش محمد (عليه الصلاة والسلام) حياة عادية كأي فرد من أفراد المجتمع وعمل في رعي الغنم وفي التجارة وعرف عنه الأمانة والصدق. ولم يعبد محمد  الأصنام أبدا برغم أنه كان يعيش في مجتمع وثني متعدد الآلهة. وكان يؤمن بأن للكون إلهاً واحداً لا شريك له، وكان يأوي إلى غار (كهف صغير) ليقضي فيه وقتاً في التأمل والتعبد.

يقع هذا الغار (والذي يعرف بغار حراء) في جبل النور على ارتفاع 634 مترا فوق سطح البحر ويبعد جبل النور 4 كيلومترات تقريبا من المسجد الحرام في مكة المكرمة.

لم يكن وهماً ولا حلما

عندما بلغ محمد (عليه الصلاة والسلام) الأربعين من عمره أصبح يحب الخلوة والابتعاد عن أمور الدنيا، وفي شهر رمضان من عام 610 م وعندما كان محمد يتفكر ويناجي ربه في غار حراء، ظهر له لأول مرة الملك جبريل وقال له: «اقرأ ». شعر محمد بالخوف الشديد ولأنه كان أميا لا يقرأ ولا يكتب رد عليه قائلاً: «ما أنا بقارئ ». 
وكرر جبريل طلبه ثلاث مرات ومحمد يجيبه الإجابة نفسها، ثم تلا جبريل هذه الأيات من الله خالق الأكوان لتكون بداية نزول الوحي من السماء وبداية رسالة سماوية لكل البشر.
 
بسم الله الرحمن الرحيم
اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ (5) 
(الآيات 1- 5 سورة العلق)
واختفى جبريل بعد ذلك ولم يبلغ محمداً أنه سيكون رسولاً ونبياً.
 
 
history

محمد (عليه الصلاة والسلام) يعود خائفا إلى بيته

أسرع محمد (عليه الصلاة والسلام) إلى بيته وهو يرتجف، وحكى لزوجته خديجة ما حدث له فوضعت عليه غطاءً وهدأته ثم طمأنته بأن الله لن يخزيه، وذكرته بأنه يصل الرحم ويعين الفقراء ويعطي الحق لصاحبه.

وحي من الرحمن أم مس من الشيطان؟

ذهبت خديجة مع محمد (عليه الصلاة والسلام) إلى ابن عمها ورقة بن نوفل؛ وكان شيخاً عاقلاً وحكيماً، تنصر في الجاهلية وكان لديه علم في التوراة والإنجيل. ولما سمع ورقة ما حدث لمحمد أخبره أن الذي جاءه هو الناموس (الرسالة السماوية) الذي نزّله الله على موسى وأنه سيكون نبياً يُعرّف الناس بخالقهم ورسولا يُبلغ الناس رسالة ربهم ويُخرجهم من الظلمات إلى النور. وتمنى ورقة أن لو كان شاباً ليدعم وينصر محمداً (عليه الصلاة والسلام). وتنبأ أن أهل مكة سيخرجون محمداً من بلده، فما من أحد جاء برسالة كهذه إلا عاداه قومه وأخرجوه.

 

history

محمد (عليه الصلاة والسلام) رسول الله

وبعد فترة من الزمن نزل الملك جبريل على محمد مرة أخرى وقرأ عليه هذه الآيات من كلام الله مكلفا إياه بتبليغ رسالة ربه.

 

يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ (1) قُمْ فَأَنْذِرْ (2) وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ (3) وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ (4) وَالرُّجْزَ فَاهْجُرْ (5) وَلَا تَمْنُنْ تَسْتَكْثِرُ (6) وَلِرَبِّكَ فَاصْبِرْ (7) 

(الآيات 1- 7 سورة المدثر)

 

 

 

واستمر نزول جبريل (عليه السلام) ولقاؤه بمحمد ثلاثاً وعشرين سنة تم خلالها نزول الوحي بكلام الله وكتابه “القرآن الكريم” على محمد لكي يبلغه إلى البشرية جمعاء.

history

ماذا كانت دعوة محمد (عليه الصلاة والسلام) ؟

دعا محمد (عليه الصلاة والسلام) أهله وقومه والناس جميعا لإدراك حقيقة ثابتة أن للكون إلهاً واحداً هو الله لا شريك له، هو وحده الذي خلق الكون كله وهو وحده الذي خلق السماوات والأرض والناس جميعا، فلا يجوز لبشر أن يعبد أحدا غير الله أو أن يعبد أحدا مع الله أو أن يشرك مع الله أحداً في اتباع حكمه وأوامره ونواهيه.

وما هي الرسالة السماوية التي جاء بها محمد (عليه الصلاة والسلام)؟

إنها الإسلام، أي التسليم لله بالإيمان به وقبول شرعه، فهي عقيدة وشريعة. فالعقيدة تعني الاعتقاد بوجود الله والإيمان بأنه واحد لا شريك له، فهو وحده رب الناس وملك الناس وإله الناس. والشريعة تعني شرع الله وأحكامه التي تنظم حياة الإنسان وأعماله وممارساته وأموره الحياتية كافة. وتنقسم الشريعة إلى ثلاثة فروع رئيسية، وهي:

 

1- العبادات: وهي الأحكام التي تعلم الناس كيف يعبدون الله وفق شرع الله وتشمل شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان, وحج البيت الحرام في مكة المكرمة لمن استطاع إليه سبيلا.

 

2 - المعاملات: وتشمل الأحكام والضوابط لشؤون الحياة اليومية كافة مثل: الزواج والطلاق والميراث والقضاء والتجارة والمزارعة وحقوق الناس.

3 - الأخلاق: وتشمل القيم والأخلاقيات النبيلة التي يريد الله الناس أن يتمسكوا بها ويتعاملوا بها مع بعضهم البعض، كحسن الخلق والصدق والأمانة والإخلاص والتعاون والمحبة والعدل والإخاء والإيثار والعطاء والكرم.

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن محمداً أمضى 13 سنة في مكة بعد تلقيه النبوة، ركز خلالها على ترسيخ عقيدة التوحيد والإيمان بالله الواحد الأحد الذي لا شريك له. وبعد أن هاجر إلى المدينة المنورة أمضى محمد عشر سنوات تقريبا، ركز خلالها على تعليم الناس أصول الشريعة الإسلامية وقواعدها.

history

شرح عملي لرسالة الإسلام ... لكن في الحبشة

ولعل أجمل تعريف لرسالة الإسلام هو ما جاء على لسان جعفر بن أبي طالب عندما كان ضمن مجموعة من المسلمين فرت بدينها من ظلم قريش في مكة إلى بلاد الحبشة – إثيوبيا حالياً – وطلبت الحماية من حاكمها الملك النجاشي آنذاك.

كان ذلك في العام الخامس للدعوة، وقد رأى محمد ما آل إليه حال المسلمين من ظلم وقهر وحصار اقتصادي على أيدي مشركي قريش، فنصح بعضهم بالهجرة إلى الحبشة التي وصفها بأن بها ملكا عادلا لا يُظلم عنده أحد.

 

فماذا قال جعفر بن أبي طالب للنجاشي؟

"أيها الملك، كنا قوماً أهل جاهلية، نعبد الأصنام، ونأكل الميتة، ونأتي الفواحش، ونقطع الأرحام، ونسيء الجوار ويأكل القوي منا الضعيف. فكنا على ذلك حتى بعث الله إلينا رسولاً منا نعرف نسبه وصدقه وأمانته وعفافه، فدعانا إلى الله لنوحده ونعبده، ونخلع ما كنا نعبد نحن وآباؤنا من دونه من الحجارة والأوثان، وأمرنا بصدق الحديث، وأداء الأمانة، وصلة الرحم، وحسن الجوار، والكف عن المحارم والدماء، ونهانا عن الفواحش، وقول الزور، وأكل مال اليتيم، وقذف المحصنة، وأمرنا أن نعبد الله وحده لا نشرك به شيئًا، وأمرنا بالصلاة والزكاة والصيام، فصدقناه وآمنا به، فعدا علينا قومنا وفتنونا في ديننا وعذبونا ليردونا إلى عبادة الأوثان، فلما ظلمونا، وضيقوا علينا، وحالوا بيننا وبين ديننا، خرجنا إلى بلادك، واخترناك على من سواك ورغبنا في جوارك، ورجونا ألا نظلم عندك".

history

الملك النجاشي يعترف بالإسلام

كان النجاشي عادلا يخشى الله في حكمه، فطلب من جعفر أن يقرأ عليه شيئا من الوحي الذي نزل على محمد (عليه الصلاة والسلام) فقرأ جعفر عليه من سورة مريم. سمع النجاشي تلك الآيات فتأثر بها كثيرا حتى بكى وابتلت لحيته ثم قال:

“إن هذا والذي جاء به عيسى ليخرج من مشكاة واحدة”

وبالرغم من محاولات عمرو بن العاص الذي لحق بالمسلمين إلى الحبشة (قبل إسلامه) لإقناع النجاشي بردهم إلى مكة، إلا أن النجاشي وافق على منح المسلمين حق اللجوء والإقامة في الحبشة.

 
history
Published by